إلى اليوم مازالت تضم جناحــــــها
إليّ حنانا مثل شمـــــس ونورها

وإني شعاع أقتبس ومض حـــــــبها
وكم بات ليلا طائلا ســُـهُد عينها

وتترك رغفانا لجوعي وعولـــــــتي
لإشباع أحلامي تكحـُّــــــل عينها

نشأت بذاك الحب من وقت حمـــلها
يدوم على مر الدهور وصـــرفها

تركلت طفلا بالقديمة صـــدرهـــا
ولكنها لم تبد كــــرها بلــــطفها

تحرك أقدامي تدرّب مشـــــيـــــتي
لفظت حروفا كلّها من كلامــــها

وتنشد**دوما ” حسبي ربي” ونحوها
كذا”نور محمد”ما ينوّر شفتـــها

و**” منها صلاة الله” وما كان مثلها
وكلا حفظت من أناشيد نومــــها

وجنة ربي تحت أقــــــدام أمّــــــــــيا
ولا يسعني عمري ولا الارض كلها

والعالمين ثلاثا نــــــــــحو خدمــــتها
وكيف ينال الابن فردوس ربـــــها

بدون مساس حر أقـــــدام أمــــــــــه
وبذل جهود نحو نيل لـــودهــا

ودعوتها من دعوتي مـــــــستجابـــة
وأخلص من قلبي انبـــثاقا دعـــائها

وتحمل أثقالا لتبصر قــــــدرتــــــي
وترزق شؤبوب المودة جـــــــودها

ومرضاة ربي تحت إحــــــسان أمّيا
سواء وجودي في الضريح ورحمها

تزال تصب الحب والــــــــود دائما
وتدعو دعاء خالصا من صميمـــها

وإن رحمــــة الله مداخـــــل جنــــــة
فوالدتي مفتاح أقفـــــــــــــــال بابها

** أناشيد تغنيها الأمهات لتنويم الأطفال في الأراجيح

(Arabic translation of Jaihoon’s poem, My Mother my Paradise, by Abdul Gafoor Al Qarnawi)